شبكة الاخبار المحلية و الدولية

شبكة الاخبار المحلية و الدولية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابو مهدي المهندس: واشنطن لا تريد إلغاء داعش في العراق إنما لإدارتها وتسعى لسرقة النصر
ابو مهدي المهندس: الجيش الأمريكي يريد العودة الى العراق وقوات أمريكية على أطراف الرطبة
أبو مهدي المهندس لقناة العالم:تقطعت أوصال داعش في العراق ومصير البغدادي ليس مهما بالنسبة لنا
أبو مهدي المهندس لقناة العالم: اولويتنا ستكون للحدود العراقية السورية ومن ثم الحويجة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ما هي رسالة تفجير ساحة التحرير بدمشق للحكومة؟
الإثنين يوليو 03, 2017 4:16 pm من طرف Admin

» الجيش السوري يوقف الأعمال القتالية في المنطقة الجنوبية حتى يوم الخميس
الإثنين يوليو 03, 2017 4:13 pm من طرف Admin

» المقداد: سوريا تخلصت من الأسلحة الكيماوية بشكل كامل
الإثنين يوليو 03, 2017 4:11 pm من طرف Admin

» البنك الدولي: (ربع الفلسطينيين فقراء)
الجمعة يناير 01, 2016 7:04 pm من طرف Admin

» تقرير: 2015 كان الأسوأ اقتصاديا على غزة بسبب الحصار الإسرائيلي المتواصل و الاعتداءات المتكررة على القطاع
الجمعة يناير 01, 2016 7:03 pm من طرف Admin

» حزب الشعوب الديمقراطي يقدم شكوى قضائية ضد أردوغان ووزراء حكومة حزب العدالة والتنمية
الجمعة يناير 01, 2016 12:25 am من طرف Admin

» الخارجية الروسية: تنظيما “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” إرهابيان ويجب القضاء عليهما
الجمعة يناير 01, 2016 12:25 am من طرف Admin

» موسكو تطالب أنقرة بملاحقة قتلة الطيار الروسي ومعاقبتهم
الجمعة يناير 01, 2016 12:24 am من طرف Admin

» الرئيس الصربي: رفضت دعوة أنقرة للتوسط بينها وبين موسكو
الجمعة يناير 01, 2016 12:24 am من طرف Admin

الساعة
بيانات العضو
زائر عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي

زائر عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي

calendar

شاطر | 
 

 ما هي رسالة تفجير ساحة التحرير بدمشق للحكومة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 632
تاريخ التسجيل : 18/02/2011

مُساهمةموضوع: ما هي رسالة تفجير ساحة التحرير بدمشق للحكومة؟   الإثنين يوليو 03, 2017 4:16 pm

اعتقدنا ان انشغال الدول الخليجية، وقطر والمملكة العربية السعودية بالذات، بالازمة المتفاقمة بينهما، وتهدد باندلاع مواجهات مسلحة، سينعكس امنا واستقرارا على سورية، بالنظر الى ان الدولتين من ابرز الداعمين للفصائل السورية المسلحة التي تخوض حربا لاسقاط النظام، وزعزعة الامن، ولكن التفجير الانتحاري الذي وقع صباح الاحد في ساحة التحرير شرق العاصمة السورية دمشق، وادى الى مقتل 18 شخصا، واصابة 12 آخرين، اثبت خطأ هذا الاعتقاد، واكد ان هذه الدول تختلف فيما بينها على كل شيء، باستثناء دعم استمرار الحرب التي ساهمت بشكل كبير في تمويلها وتسليحها الى جانب جهات إقليمية ودولية أخرى.[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

بيان وزارة الداخلية السورية اكد ان الجهة التي تقف خلف هذا التفجير أرسلت ثلاث سيارت مفخخة يقودها انتحاريون، نجحت قوات الامن في مطاردة وتفجير اثنتين منها على طريق المطار، واما الثالثة فقد اندفع سائقها باتجاه الساحة المذكورة وفجر نفسه في مدخلها.
ما يسمى المرصد السوري لحقوق الانسان ومديره رامي عبد الرحمن اكد هذه الرواية الرسمية، ولكنه لم يكشف عن تلقيه أي بيان من أي جهة، تتبنى هذا التفجير.
اللافت ان هذا التفجير الانتحاري ربما جاء ردا على حالة الاطمئنان الأمني التي سادت العاصمة السورية في الفترة الأخيرة، وانعكست على شكل اقدام السلطات على إزالة الحواجز الأمنية والعسكرية التي كانت تخنقها مروريا منذ بداية الازمة السورية قبل ست سنوات، وكانت الرسالة التي حملها، أي التفجير، تقول بأنه ربما من السابق لاوانه الانتقال الى حالة الاسترخاء الأمني، وتمتع سكان المدينة بحياة طبيعية، خاصة ان الرئيس السوري بشار الأسد كان يتنقل في الأسواق الشعبية، ويتبادل الحديث مع المتسوقين والبائعين، مرتديا الجينز، وبلوزة خفيفة، ودون أي حضور مكثف للحراسة الأمنية، وكأنه يقول ان العاصمة باتت تعيش حياة طبيعية تماما.
في آذار (مارس) الماضي شهدت العاصمة السورية تفجيرين مماثلين استهدفا احد الاحياء الاثرية القديمة، مما أدى الى مقتل 74 شخصا، وسارعت هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) الى تبني هذين الانفجارين، وتوعدت بالمزيد، فهل يمكن التكهن بأنها تقف خلف التفجير الحالي في ساحة التحرير؟ من الصعب إعطاء إجابة قطعية، حتى تتبنى الجبهة او غيرها المسؤولية.

بيان وزارة الداخلية اعتبر هذا التفجير “ردا على الانتصارات الكبرى التي يحقهها الجيش العربي السوري في ميادين القتال”، وهذا البيان ينطوي على الكثير من الصحة، خاصة ان هذا الجيش استطاع ان يستعيد العديد من المدن والقرى السورية في شمال غرب سورية وشرقها، ونجح في استعادة مساحة من الأراضي تزيد عن 20 الف كيلومتر مربع في بادية الشام، واعادة فتح الحدود العراقية السورية لأول مرة منذ سنوات.
الازمة السورية تقترب فعلا من نهاياتها لحدوث تغيير في المعادلات السياسية الإقليمية والدولية، ولكن هذا لا يعني ان المرحلة المقبلة ستكون خالية من التفجيرات والمواجهات العسكرية، فما زالت هناك قواعد نشطة للمعارضة المسلحة المتشددة المصنفة على قوائم الإرهاب، في مناطق عديدة في ادلب وريف حلب والغوطة الشرقية، وهذا ما يفسر الدفع باتجاه عقد لقاء جديد للأطراف المشاركة في مؤتمر الآستانة في غضون أيام.
تهديد العاصمة دمشق، وزعزعة استقرارها بالتالي، يشكلان قلقا كبيرا للسلطات السورية دون ادنى شك، لانها، أي العاصمة، ظلت بعيدة عن المواجهات الدموية، سواء بسبب الإجراءات الأمنية المشددة، او لنأي أهلها بأنفسهم بحكم تركيبتهم الاقتصادية، عن فصائل المعارضة المسلحة، ومن خططوا لهذه الانفجارات ونفذوها يدركون هذه الحقيقة جيدا؟.
انه التفجير الثالث في غضون ثلاثة اشهر، مما يؤكد ان العاصمة باتت اكثر استهدافا من أي وقت مضى، ولكن نجاح قوات الامن من تفجير سيارتين مفخختين قبل انفجارهما مؤشر إيجابي بأن الإجراءات الأمنية تعطي مفعولها بشكل كبير، حسب آراء الخبراء الأمنيين.

المصدر / راي اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://media-info.alafdal.net
 
ما هي رسالة تفجير ساحة التحرير بدمشق للحكومة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاخبار المحلية و الدولية  :: الاخبار :: مقالات وتحليلات-
انتقل الى: