شبكة الاخبار المحلية و الدولية


شبكة الاخبار المحلية و الدولية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عناصر الجيش العربي السوري تبسط سيطرتها بشكل كامل على قريتي زور السوس وكريمش بمنطقة السطحيات بريف حماة الجنوبي الشرقي.
مصدر عسكري : وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تفرض سيطرتها على بلدات غريمش و زور السوس والزيادية والشيخ عبد الله بريف حماة الجنوبي الغربي والجنوبي الشرقي
وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبي تقضي على 15 إرهابيا في تيرمعلة بريف حمص الشمالي
أهم المستجدات الإخبارية حتى ظهيرة اليوم الخميس 2015/12/31 * القوات السورية تحرر قرى وبلدات زورسريحين والمكتوت وجنان والصارومية ورعبون والمخرز والمرادية بريف حماة الشرقي * انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مدخل مدينة حريتان في ريف حلب الشمالي، التفجير أدى إلى سقوط قتلى وجرحى ووقع في مناطق سيطرة الجبهة الشامية وجبهة النصرة * الخارجية الروسية: اتهامات انقرة للقوات الجوفضائية الروسية باستهداف المدنيين في سوريا عبثية ولا تستند إلى أدلة * موسكو تنوي مطالبة الرياض بتقديم توضيح على خلفية اتهام عادل الجبير روسيا بقتل زهران علوش * ارتفاع حصيلة تفجيرات القامشلي إلى 18 شهيداً و43 جريح * الجيش السوري يستعيد بمساندة اللجان الشعبية السيطرة على قرية الصمدانية الغربية في ريف القنيطرة
حلب الجيش السوري يتقدم من بلدة الزربة ويقترب من حي الراشدين أربعة وخمسة بريف حلب،ويستعد لاستكمال العمليات العسكرية في العديد من المحاور بريف حلب الاعلام الحربي : الجيش اليمني واللجان الشعبية يعلنون السيطرة على موقع القرن والاجزاء الشمالية الغربية لموقع الدود في جيزان
ليمن | تدمير عربتي برادلي واحتراق مخزن أسلحة ودبابة ودك مواقع في ‫#‏جيزان‬ دكت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، عدداً من المواقع العسكرية السعودية في مناطق متفرقة بجيزان. وأوضح مصدر عسكري أن القوة الصاروخية دكت مواقع شعب الدهمي والغرف والحمر والمعزاب والسرداح وموقع في وادي المعين. وأكد المصدر احتراق مخزن أسلحة ودبابة إبرامز بموقع القرن في الخوبة خلال قصف صاروخي استهدف الموقع. كما تم تدمير عربتي برادلي بصواريخ موجهة في كبري الخوبة، وخلف موقع المنتزه. وأمطرت مدفعية الجيش واللجان الشعبية مواقع المهدف وقزع، وبرج الدخان ما أدى إلى اشتعال النيران فيه. وكانت القوة المدفعية قد استهدفت في وقت سابق اليوم تجمعا للجنود السعوديين جنوب الثوابتة في منطقة جيزان، ما أدى إلى مصرع 11 عسكرياً منهم.
مصدر عسكري: وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تفرض سيطرتها على بلدات غريمش وزور السوس والزيادية والشيخ عبد الله بريف حماة الجنوبي الغربي والجنوبي الشرقي
الاعلام الحربي : مجاهدي المقاومة الإسلامية (حزب الله) يدمرون 3آليات ودبابة واحدة للمجموعات التكفيرية على جبهة ريف حمص الشرقي ومقتل 15 عنصراً.
أكدت وسائلُ اعلامِ العدو ان جيشَ الاحتلالِ لا يزالُ في حالِ تأهبٍ قصوى على الحدود الشمالية بانتظار ردِ حزبِ الل على اغتيال الشهيد سمير القنطار. وقد جال رئيسُ اركان جيش العدو غادي آيزنكوت على تلك الحدود للاطلاع على الاستعدادات.
الاعلام الحربي : الجيش السوري يتقدم من بلدة الزربة ويقترب من حي الراشدين أربعة وخمسة بريف حلب, ويستعد لاستكمال العمليات العسكرية في العديد من المحاور بريف حلب
مقتل القيادي لدى الجماعات المسلحة الرائد الطيار الفار الإرهابي ‘حسين علي المحمد‘ في ريف_حماة، خلال الاشتباكات مع وحدات الجيش_السوري .الاعلام الحربي: الاحتلال يضع المكعبات الإسمنتية على مدخل طريق الكسارة جنوبي الخليل قبل قليل
انتحاري ينجح بتفجير مفخخته ويقضي ويصيب العشرات من أقرانه.. مصادر أهلية: انتحاري من تنظيم النصرة ينفجر مع سيارته لحظة صعوده إليها للتوجه إلى هدفه ويقتل معه ما لا يقل عن 5 إرهابيين بينهم مسؤولي التفخيخ لدى تنظيمه ويصيب 13 آخرين في منطقة آسيا قرب بلدة حريتان بريف حلب الشمالي
الجيش اللبناني يقضي على إرهابي ويحبط محاولته التسلل لأحد مراكزه في جرود عرسالقضى الجيش اللبناني اليوم على إرهابي أثناء محاولته التسلل إلى أحد مراكزه في وادي عطا على السلسلة الشرقية في جرود عرسال شرق لبنان. وأشارت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إلى أنه “تم استدعاء خبير عسكري لمعرفة ما إذا كان الإرهابي يرتدي حزاما ناسفا كان ينوي تفجيره بعناصر المركز”. وكانت قوى الأمن العام اللبناني أوقفت في وقت سابق اليوم إرهابيا لبنانيا لانتمائه إلى تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي ودخوله إلى سورية خلسة عبر تركيا.
حزب الشعوب الديمقراطي يقدم شكوى قضائية ضد أردوغان ووزراء حكومة حزب العدالة والتنمية بتهمة تحريض الشعب على الحقد والكراهية قدم حزب الشعوب الديمقراطي التركي شكوى قضائية ضد رئيس النظام التركي رجب أردوغان وعدد من وزراء حكومة حزب العدالة والتنمية بتهمة تحريض الشعب على الحقد والكراهية. وذكر موقع راديكال أن حزب الشعوب الديمقراطي قدم شكوى قضائية إلى هيئة ادعاء انقرة ضد أردوغان ورئيس وزرائه أحمد داود أوغلو ونواب رئيس الوزراء ووزيري العدل والعمل والامن الاجتماعي والمتحدث باسم الرئاسة التركية بتهمة تحريض الشعب على الحقد والعداوة ومنع استخدام الحقوق السياسية وقمع حرية التعبير عن القناعات والتحريض لارتكاب الجريمة والإهانة. وكان رئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركي صلاح الدين دميرطاش وصف الجمعة الماضي السياسات الخارجية التي تنتهجها حكومة حزب العدالة والتنمية في تركيا بـ “الفاشلة والخطرة” وأكد أن نظام أردوغان ينتهج سياسات إرهابية تتمثل بالقتل والدمار في البلاد.
الخارجية الروسية: تنظيما “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” إرهابيان ويجب القضاء عليهما
الاعلام الحربي : محكمة تابعة لسلطات آل خليفة الحاكمة في البحرين تصدر أحكاما تراوحت بين السجن المؤبد والإعدام على 23 معارضا لنظام آل خليفة وسياسته الاعلام الحربي : حماة الجيش يتابع تقدمه ويسيطر على قرى الجنان وكريمش وتتقدم باتجاة زور السوس بريف حماة الشرقي وسط اشتباكات وقصف مدفعي يستهدف مناطق انتشار المسلحين هناك الاعلام الحربي : أنباء أولية عن تفجير انتحاري ’’داعشي’’ سيارته المفخخة بمقرات مسلحي ’’الجبهة الشامية’’ و’’جبهة النصرة’’ في منطقة آسيا في ريف حلب الشمالي الاعلام الحربي : تركيا شرطة العمليات الخاصة التابعة لنظام رجب طيب أردوغان قتلت ممرضا يدعى عبد العزيز يورال أثناء إسعافه امرأة مصابة في مدينة جزرة التابعة لمحافظة شيرناق جنوب شرق تركيا.
موسكو تطالب أنقرة بملاحقة قتلة الطيار الروسي ومعاقبتهم
الرئيس الصربي: رفضت دعوة أنقرة للتوسط بينها وبين موسكو
وكالة الأمن القومي الأمريكية تتجسس على أردوغان
داوود أوغلو: لم أعط أمرا بإسقاط القاذفة الروسية سو – 24
أردوغان: لن نتهاون في الحملة العسكرية ضد المسلحين الأكراد
بوتين يقر الاستراتيجية الجديدة للأمن القومي الروسي
موسكو تنفي اتهامات أنقرة باستهداف مدنيين في سوريا
عناوين الصحف العربية ليوم الخميس 31 - 12 - 2015 أبرز عناوين الصحف العربية ليوم الخميس 31 - 12 - 2015 الثورة السورية: - القضاء على العديد من التكفيريين بينهم ما يسمى أمير «النصرة» بريف إدلب..وتدمير مقرات لداعش بدير الزور.. فرار جماعي للإرهابيين.. والجيش يتقدم على عدة محاور داخل الشيخ مسكين.. ويستعيد روابي الطحين الغربية والشرقية بريف حمص. - الطيران الروسي يستهدف 424 موقعاً للإرهابيين فس 8 محافظات بينها اجتماع لمتزعمي داعش في الرقة. - بوتين لأوباما: العلاقة الروسية الأمريكية عامل رئيسي لضمان الأمن الدولي. - روسيا: الحل ليس رهناً بالانتخابات الامريكية ... جيش الإسلام وأحرار الشام إرهابيان ولا مكان للإرهابيين في المفاوضات. الأهرام المصرية : - السيسي يشهد الاحتفال بإطلاق مشروع تنمية واستصلاح 1٫5 مليون فدان من الفرافرة..القوات المسلحة تبدأ باستصلاح وزراعة 10 آلاف فدان وإنشاء 3 قرى كنواة للريف الجديد - حلم يتحقق على أرض الواقع.... الرئيس يدشن مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان بالفرافرة. - تأجيل نظر استئناف حمدي الفخراني على حكم حبسه فى قضية الابتزاز.... دفاع المدعى بالحق المدني يؤكد ثبوت الجريمة.. ومحامي المتهم يدفع بعدم جدية التحريات - العالـم يستعد لاستقبال ٢٠١٦ بالاحتفالات والاحتياطات الأمنية. كيهان الإيرانية: - القوة الصاروخية اليمنية تدك ميناء جيزان وعدة مواقع عسكرية للعدوان وتصيب بارجة اخرى في المخا. - لاريجاني: المباحثات النووية أبقت التكنولوجيا وألغت الحظر ووفرت أرضية تسريع النمو الاقتصادي. - المرجع مكارم شيرازي: ما وقع في نيجيريا مصيبة كبرى في العالم الاسلامي. - التغيير والاصلاح: يدعو لكشف الحقائق في مسألة خطف الامام الصدر. - وول ستريت جورنال: واشنطن تنصتت على محادثات هاتفية بين مسؤولين إسرائيليين ونواب أميركيين. - مؤتمر الوحدة الاسلامية: ما تتعرض له بلدان المسلمين من أخطار ودمار يخدم الصهيونية والاستكبار العالمي. الحياة اللندنية: - تأهب عالمي ضد الإرهاب. - محاولة لاستعادة «خط الدفاع» عن دمشق. - أميركا وإيران تتبادلان اتهامات بـ «التحرّش» في هرمز. - الجبوري مطمئن ويستبعد تغييراً ديموغرافياً. الشرق الأوسط: - مجلس الامن يتجه لإدراج مزيد من الحوثيين في قوائمه السوداء. - رأس السنة بلا احتفالات في باريس وبروكسل وموسكو. المدى العراقية: - الحكومة تعتزم الطعن بـ 10 فقرات في الموازنة أضافها البرمان دون علمها. - برلمانيون: الترشيق الوزاري أفضل قرارات العبادي وتخفيض الرواتب أسوأها. - بارزاني يهنئ رئيس الوزراء بتحرير الرمادي. - قوة أمريكية خاصة تنفذ ثالث عملية إنزال في الحويجة. الدستور الأردنية: - النسور بحث مع «المبادرة النيابية» صعوبات تطبيق التسهيلات «لأبناء الأردنيات». - إصابة ضابط وفرد ومقتل مطلوب بإطلاق نار في مركز أمن غور الصافي. - التحالف الدولي: 700 مقاتل من داعش ما زالوا في الرمادي. - إسرائيل تبحث «تجريم» التكبير بوجه المستوطنين. - السفير التركي: الأردن تجنب إشكاليات الربيع العربي بالاصلاحات. الأنباء الكويتية: - إصدار 65154 شهادة ميلاد في 2015 منها 34227 للوافدين. - الكويتيون زادوا 30927 خلال 2015. - 25- 35 فلساً زيادة البنزين. - شراء «كيبكو » لـ «البنك الأردني » ب 200 مليون دينار. الرياض السعودية: - خادم الحرمين يؤكد مواقف المملكة الثابتة تجاه فلسطين. - الوزير الجبير يبحث القضايا الإقليمية مع الرئيس السبسي. - السجن 14 عامًا لمهاجم قنصلية المملكة بكراتشي في 2011. - سقوط طائرة بحرينية في جازان ونجاة قائدها. الخليج الاماراتية: - إنزال عراقي - أمريكي في الحويجة وصد هجوم لـ «داعش» على سدة الثرثار . - نتنياهو يزوّر التاريخ: «الحرم الإبراهيمي لنا وسيظل للأبد لنا». - روسيا تقصف 424 هدفاً في سوريا خلال يومين. - «الإفتاء» المصرية تؤكد وحدة الأهداف بين «داعش» و«الإخوان». - سقوط مقاتلة بحرينية ونجاة قائدها .. والسعودية تدمر صاروخاً حوثياً. عُمان العمانية: - مجلس الوزراء يقر عددا من الإجراءات لمواجهة تأثيرات انخفاض النفط لاستدامة الأوضاع المالية. - لجنة حكومية تحدد أسعار «المحروقات» بصفة شهرية. - التأكيد على تكاتف الجهود للتغلب على التحديات الاقتصادية. - اعتماد الهيكل التنظيمي للهيئة العامة للتعدين والتحضير للاستراتيجية. العرب القطرية: - شركات التأمين تغطي المواطن من أول يونيو. - الأمير وولي عهد البحرين يستعرضان العاقات. - انطاق شركة إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية 2016.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» البنك الدولي: (ربع الفلسطينيين فقراء)
الجمعة يناير 01, 2016 7:04 pm من طرف Admin

» تقرير: 2015 كان الأسوأ اقتصاديا على غزة بسبب الحصار الإسرائيلي المتواصل و الاعتداءات المتكررة على القطاع
الجمعة يناير 01, 2016 7:03 pm من طرف Admin

» حزب الشعوب الديمقراطي يقدم شكوى قضائية ضد أردوغان ووزراء حكومة حزب العدالة والتنمية
الجمعة يناير 01, 2016 12:25 am من طرف Admin

» الخارجية الروسية: تنظيما “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” إرهابيان ويجب القضاء عليهما
الجمعة يناير 01, 2016 12:25 am من طرف Admin

» موسكو تطالب أنقرة بملاحقة قتلة الطيار الروسي ومعاقبتهم
الجمعة يناير 01, 2016 12:24 am من طرف Admin

» الرئيس الصربي: رفضت دعوة أنقرة للتوسط بينها وبين موسكو
الجمعة يناير 01, 2016 12:24 am من طرف Admin

» وكالة الأمن القومي الأمريكية تتجسس على أردوغان
الجمعة يناير 01, 2016 12:23 am من طرف Admin

» داوود أوغلو: لم أعط أمرا بإسقاط القاذفة الروسية سو – 24
الجمعة يناير 01, 2016 12:23 am من طرف Admin

» العراق.. مقتل 34 مسلحاً من ‘داعش‘ وتدمير 5عجلات و9 مواقع لهم
الجمعة يناير 01, 2016 12:22 am من طرف Admin

الساعة
بيانات العضو
زائر عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي

زائر عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي

calendar

شاطر | 
 

  ماذا وراء التمويل العربي للاكاديميات الغربية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 629
تاريخ التسجيل : 18/02/2011

مُساهمةموضوع: ماذا وراء التمويل العربي للاكاديميات الغربية؟   الأربعاء سبتمبر 12, 2012 5:57 pm

بالاضافة للصراع السياسي والفكري المحتدم علنا وسرا بين العالمين العربي والاسلامي من جهة والعالم الغربي من جهة اخرى، ثمة بعد آخر لا يتم التطرق اليه الا لماما، برغم تجلي مصاديقه بوضوح.

فالعلم يمثل عمقا في هذا الصراع، لانه من اهم مستلزمات التفوق التكنولوجي والصناعي. صحيح ان الحديث عنه نادر ولكنه لم ينقطع.
وما الحظر الذي تفرضه الجامعات الغربية على الطلبة العرب والمسلمين من الالتحاق ببعض التخصصات العلمية الا مؤشر لذلك. ومن الخطأ الاعتقاد بان الضغوط المتواصلة على ايران محصورة بالجانب الفني من المشروع النووي، بل يتصل بالقدرة على امتلاك دورة تكنولوجية كاملة تؤهل ايران لبناء المفاعلات بدون الحاجة للاعتماد على الغرب.
فالدول الغربية دخلت في صفقات كبيرة لبناء عدد من المفاعلات في السعودية والامارات مثلا، فلماذا الاعتراض على المشروع الايراني؟ الغربيون، من الناحية الظاهرية على الاقل، لا يرفضون بناء مفاعل نووي لايران، بشرط ان يقوموا هم بتزويد اليورانيوم المخصب، فليس من حق هذه الدول تخصيب تلك المادة التي هي اساس تشغيل المفاعلات النووية لان ذلك يؤدي الى تطور علمي وتكنولوجي ممنوع على المسلمين.
بينما تصر ايران على حقها في التخصيب، وما ينطوي ذلك عليه من امتلاك المعرفة والوسائل الضرورية لذلك، الامر الذي يعني قدرتها على التعمق في البحث العلمي المتصل بالذرة. وبامتلاك عمق علمي بهذا المستوى تستطيع ايران ان تتحول الى قوة علمية وتكنولوجية كبرى كما هي الصين والهند واليابان. وهذا امر يقلق الغربيين بشكل كبير ويدفعهم للاقدام على اية خطوة لاعاقة ذلك التطور. ولو كان الامر محصورا ببناء المفاعلات النووية وفق ما يسمح به الغربيون لما اغتيل علماء الذرة الايرانيون. يضاف الى ذلك ان الاغتيالات لم تبدأ بهؤلاء بل سبقتهم باستهداف العلماء المصريين والعراقيين. وربما من ابشع وسائل الضغط والحصار العلمي اجبار باكستان على اتخاذ اجراءات ضد العقل المدبر لمشروعها النووي، عبد القدير خان، وعزله عن ميدان البحث والتطوير النووي بتهم واهية.
برغم هذه الحقائق، لم يتوقف تقديم الدعم المالي من بعض الانظمة العربية للمؤسسات العلمية الغربية. ان ذلك امر ايجابي لو كان الغربيون يتعاملون مع عالمنا بالمثل. اما ان يكون الدعم من اجل تحقيق اغراض سياسية لانظمة الحكم القائمة في العالمين العربي والاسلامي، فان الدعم هنا يصبح تصرفا مثيرا للجدل. وفي العام الماضي ظهرت قضية الدعم الليبي لاحدى الجامعات البريطانية بشكل واضح، واحدثت هزة في العالم الاكاديمي برغم مرور بضعة اعوام على ذلك الدعم. ولكن استهداف نظام القذافي من قبل التحالف الانكلو- امريكي ساهم في اعادة القضية الى الواجهة. وكان سيف الاسلام القذافي قد 'درس' في جامعة لندن للاقتصاد، وقدم لها دعما ماليا بلغ ما يعادل خمسة ملايين دولار، وحصل على شهادتي الماجستير والدكتوراه. ودخلت الجامعة مع نظام القذافي في اتفاق اكاديمي ينص على قيام الجامعة بـ 'تدريب' المسؤولين الليبيين. وبرغم العناوين التي تبدو بريئة، فان هذه الاتفاقات تنطوي عادة على بعد سياسي من بينها انها توفر شرعية للنظام السياسي في البلدان المانحة. فقد جاء الدعم الليبي بعد ان 'تصالحت' بريطانيا مع القذافي، وقام توني بلير بزيارة لطرابلس والتقى الديكتاتور السابق واطرى على 'انجازاته'. ولذلك اثيرت ضجة كبيرة ادت الى استقالة مدير الجامعة، السيد هاوارد ديفيس في مارس 2011. وتواصل السجال الاكاديمي حول مدى اخلاقية التعامل مع الجامعات التابعة لانظمة قمعية استبدادية كنظام القذافي خصوصا بعد ان اتضح ان جامعات بريطانية اخرى كانت بصدد التعاون مع نظام القذافي مثل جامعة هادرزفيلد التي كانت بصدد تدريب مائة من كوادر الشرطة الليبية. وكانت جامعة ولاية ميتشيغان قد تعاقدت مع طرابلس لتدريب المسؤولين الليبيين الكبار. وهي الجامعة التي حصل منها موسى كوسا على درجة الماجستير في 1978. كما تعاونت جامعة أسنت اندروز الاسكتلاندية مع سورية في السنوات الاخيرة.
الواضح ان الجامعات البرطانية اصبحت، كبقية المؤسسات العلمية والمهنية، اكثر ميلا نحو الممارسة التجارية، وهو الداء الذي اصبح مرتبطا بالحضارة المعاصرة، شأنها شأن الرياضة والرعاية الصحية. فالعلم لم يعد مجالا نقيا يركز اساسا على كشف الحقيقة الكونية او الاجتماعية، بل اصبح يتحول تدريجيا الى وظيفة ومهنة ومصدر للارتزاق. يقول البروفيسور، أليكس كالينيكوس، استاذ الاقتصاد السياسي العالمي بجامعة كينجز في لندن: 'اصبحت الجامعات البريطانية تحركها اولويات تصوغها احتياجات التجارة الكبيرة. واصبحت هيكليتها موجهة لتوفير الشركات الاجنبية والبريطانية بالبحث الاكاديمي والعمالة الماهرة التي تحافظ على ربحيتها. وفي الوقت نفسه اصبحت تتحول من مؤسسات علمية الى مراكز ربحية تجذب اموالا اجنبية لاقتصاد المملكة المتحدة'. هذه الظاهرة تؤثر بدون شك ليس على صدقية الجامعات فحسب بل على مواقفها واخلاقياتها خصوصا عندما تتعامل مع انظمة القمع والاستبداد. يوازي ذلك في الوقت نفسه توجهات ليبرالية لدى جامعات اخرى، تدفعها للوقوف ضد الاستبداد والاحتلال. وفي العامين الماضيين ظهرت دعوات بريطانية لمقاطعة 'اسرائيل' اكاديميا وطرحت اقتراحات انطلقت على ارضية مشابهة للمقاطعة الاكاديمية للنظام العنصري في جنوب افريقيا قبل ربع قرن. وظهرت اولى الدعوات المنظمة للمقاطعة في رسالة مفتوحة بصحيفة الغارديان في 4 ابريل الماضي موقعة من ستيفن روز استاذ علم الاحياء بالجامعة المفتوحة وهيلاري روز استاذة السياسة الاجتماعية بجامعة برادفورد اللذين طالبا بتجميد كافة الاتصالات الثقافية والبحثية مع 'اسرائيل'. وفي غضون شهور ثلاثة ارتفع عدد موقعيها الى 700 اكاديمي من بينهم عشرة اسرائيليين.
المؤسسات العلمية بين السياسة والاقتصاد ستكون مادة للسجال والبحث في السنوات المقبلة، خصوصا في ظل التجاذبات الفكرية والايديولوجية في عالم يبحث عن مخارج للازمات الانسانية الراهنة. وهي ازمات تتحدى الاخلاق والضمير خصوصا مع تعمق الازمات الاقتصادية في العالم الغربي، وجنوح انظمته السياسية للبحث عن مصادر مالية كبرى في مقابل تنازلات عن المواقف والمبادىء. انه ليس امرا جديدا توجه الغربيين نحو مصادر اجنبية للدعم المالي، خصوصا في ظل خفض النفقات وشد الاحزمة. فمثلا عندما حدثت الازمة الاقتصادية قبل عشرين عاما، سعت الحكومة البريطانية آنذاك لتقليص الانفاق العام، والتخلي عن كل ما هو غير ضروري. وكانت حديقة لندن للحيوانات من اولى الضحايا التي صدر قرار بغلقها. ولكن تدخل امير الكويت السابق، الشيخ جابر الاحمد الصباح، وتبرعه بمليون دولار للحديقة، انعشها وحال دون غلقها. حدث ذلك بعد حرب الغربيين ضد العراق بعد اجتياح قواته الاراضي الكويتية. جاءت تلك الخطوة في مرحلة كانت بريطانيا تعيش خلالها واحدة من اكثر فترات تاريخها تراجعا على مستوى الاخلاق في الحياة العامة.
السجال الاخلاقي لا ينفصل عن السجال السياسي في الحلقات الاكاديمية والبحثية، ولا يمكن فصل المؤسسات العلمية عن هذا السجال في هذه الظروف التي اصبح البحث عن مصادر التمويل حثيثا لمواجهة استحقاقات الكساد الاقتصادي والتراجع الانتاجي خصوصا في بريطانيا وامريكا. وبدأت الاصوات تتصاعد ضد موافقة اكاديمية 'سانت هيرست' العسكرية على استلام 'منحة' من ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة في وقت يتعرض فيه لانتقادات واسعة بسبب قمعه ثورة شعبية ضد نظام حكمه. فقد قبلت كلية التدريب البريطانية الشهيرة ساندهيرست المبلغ وقيمته 3 ملايين جنيه إسترليني، وذلك بالرغم من الانتقادات العالمية الموجهة للنظام بسبب الحملة الوحشية التي شنها نظامه على المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية في العام الماضي. وتكشف الوثائق التي حصلت عليها مجموعة بيورو أن المؤسسة العسكرية العليا للتدريب كانت تتفاوض مع نظام البحرين حول التبرع في العام الماضي 2011. وتسلمت بيورو الأموال في يناير/كانون الثاني، وبعثت برسالة شكر فياضة للملك في بداية الصيف تقديرا لـ 'سخائه وكرمه'. الأكاديمية المسئولة عن تدريب ضباط الجيش البريطاني، ستستخدم المبلغ الذي 'تبرع' به ملك البحرين لبناء صالة رياضية من المقرر افتتاحها في مطلع العام القادم. التبرع هو جزء من العلاقة طويلة الأمد بين العائلة الحاكمة في البحرين وأكاديمية ساندهيرست. وكان حمد بن عيسى آل خليفة قد تدرب في أكاديمية ساري العسكرية (جنوب شرق إنجلترا)، كذلك يتم اختيار مجموعة من العسكريين البحرينيين للتدرب فيها سنوياً. وبرغم ما تقوله السلطات البريطانية بانها تسعى لتطوير معايير اداء العسكريين البحرينيين والشرطة، فان ما حدث خلال العشرين شهرا من الثورة يتناقض مع دعاواها. فمنذ ان استلم جون ييتس (نائب رئيس شرطة لندن السابق، الذي استقال من منصبه ضمن فضيحة التنصت على الهواتف) منصبه في البحرين قبل عام واحد، ازدادت حدة القمع ولم تتحسن اوضاع حقوق الانسان. وتجدر الاشارة الى ان اغلب كوادر الشرطة وعناصر المخابرات تدرب في مؤسسات بريطانية. فمنذ ان استلم الضابط الاستعماري البريطاني السابق، ايان هندرسون في 1966، مسؤولية القسم الخاص البحريني، اصبحت سياسة التعذيب ممارسة روتينية، وتم ارسال عشرات موظفي الامن والشرطة الى كلية هندون لتدريب الشرطة، التي تخرجت منها العناصر التي ادارت جهاز الامن حتى الآن. وقد جاءت 'الهبة' السخية من حاكم البحرين في الوقت الذي ما يزال فيه رموز العلم معتقلين في السجون، ومنهم علماء الدين واساتذة الجامعات ومدرسو الطلاب والطلاب انفسهم. فكيف يستقيم دعم المؤسسات التعليمية في بريطانيا مع قمع مؤسسات التعليم المحلية وروادها؟
يوما بعد آخر يتضح مدى تشوش قيم حقوق الانسان لدى مسؤولي الحكومات الغربية، وينكشف بذلك زيف مقولات احترام حقوق الانسان واستقلال اجهزة الدول عن بعضها، وتحكيم مبادىء حقوق الانسان وقيمها في العلاقات المحلية والخارجية. ويبدو ان ثقافة حقوق الانسان وقيم الديمقراطية شعارات تروج في اوقات السيولة الاقتصادية، ولكنها سرعان ما تضمر وتتراجع عندما تتراجع الحظوظ الاقتصادية لهذه الدول. فالقيم الانسانية في قاموس النظام السياسي العالمي القائم نسبية، وكذلك مقولات الديمقراطية وحكم القانون، وعالمية مبادىء المساواة. كما اصبحت مقولات ترويج الديمقراطية نسبية كذلك ومحكومة بالظروف والمصالح، وخاضعة للتقييم الشخصي والتأويل الحزبي او المصلحي. المشكلة ان هذه الظواهر لا تقتصر على النظام السياسي الغربي، بل تجلت لها مصاديق حتى لدى بعض الاسلاميين الذين وصلوا الحكم مؤخرا، فسرعان ما استبدلت القيم المطلقة باخرى نسبية، وحل الغموض محل الوضوح، واصبح للمبدئية تفسيرات لدى بعض الاسلاميين لا تختلف عما لدى غيرهم. وسيظل السؤال هنا يدور حول استحقاقات المنصب السياسي، وما اذا كان هو الذي يعيد صياغة عقلية من يحتله، ام ان الشخص هو الاكثر تأثيرا في الموقع السياسي الذي يبلغه.
* د. سعيد الشهابي – القدس العربي
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://media-info.alafdal.net
 
ماذا وراء التمويل العربي للاكاديميات الغربية؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاخبار المحلية و الدولية  :: الاخبار :: مقالات وتحليلات-
انتقل الى: