شبكة الاخبار المحلية و الدولية


شبكة الاخبار المحلية و الدولية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عناصر الجيش العربي السوري تبسط سيطرتها بشكل كامل على قريتي زور السوس وكريمش بمنطقة السطحيات بريف حماة الجنوبي الشرقي.
مصدر عسكري : وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تفرض سيطرتها على بلدات غريمش و زور السوس والزيادية والشيخ عبد الله بريف حماة الجنوبي الغربي والجنوبي الشرقي
وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبي تقضي على 15 إرهابيا في تيرمعلة بريف حمص الشمالي
أهم المستجدات الإخبارية حتى ظهيرة اليوم الخميس 2015/12/31 * القوات السورية تحرر قرى وبلدات زورسريحين والمكتوت وجنان والصارومية ورعبون والمخرز والمرادية بريف حماة الشرقي * انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مدخل مدينة حريتان في ريف حلب الشمالي، التفجير أدى إلى سقوط قتلى وجرحى ووقع في مناطق سيطرة الجبهة الشامية وجبهة النصرة * الخارجية الروسية: اتهامات انقرة للقوات الجوفضائية الروسية باستهداف المدنيين في سوريا عبثية ولا تستند إلى أدلة * موسكو تنوي مطالبة الرياض بتقديم توضيح على خلفية اتهام عادل الجبير روسيا بقتل زهران علوش * ارتفاع حصيلة تفجيرات القامشلي إلى 18 شهيداً و43 جريح * الجيش السوري يستعيد بمساندة اللجان الشعبية السيطرة على قرية الصمدانية الغربية في ريف القنيطرة
حلب الجيش السوري يتقدم من بلدة الزربة ويقترب من حي الراشدين أربعة وخمسة بريف حلب،ويستعد لاستكمال العمليات العسكرية في العديد من المحاور بريف حلب الاعلام الحربي : الجيش اليمني واللجان الشعبية يعلنون السيطرة على موقع القرن والاجزاء الشمالية الغربية لموقع الدود في جيزان
ليمن | تدمير عربتي برادلي واحتراق مخزن أسلحة ودبابة ودك مواقع في ‫#‏جيزان‬ دكت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، عدداً من المواقع العسكرية السعودية في مناطق متفرقة بجيزان. وأوضح مصدر عسكري أن القوة الصاروخية دكت مواقع شعب الدهمي والغرف والحمر والمعزاب والسرداح وموقع في وادي المعين. وأكد المصدر احتراق مخزن أسلحة ودبابة إبرامز بموقع القرن في الخوبة خلال قصف صاروخي استهدف الموقع. كما تم تدمير عربتي برادلي بصواريخ موجهة في كبري الخوبة، وخلف موقع المنتزه. وأمطرت مدفعية الجيش واللجان الشعبية مواقع المهدف وقزع، وبرج الدخان ما أدى إلى اشتعال النيران فيه. وكانت القوة المدفعية قد استهدفت في وقت سابق اليوم تجمعا للجنود السعوديين جنوب الثوابتة في منطقة جيزان، ما أدى إلى مصرع 11 عسكرياً منهم.
مصدر عسكري: وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تفرض سيطرتها على بلدات غريمش وزور السوس والزيادية والشيخ عبد الله بريف حماة الجنوبي الغربي والجنوبي الشرقي
الاعلام الحربي : مجاهدي المقاومة الإسلامية (حزب الله) يدمرون 3آليات ودبابة واحدة للمجموعات التكفيرية على جبهة ريف حمص الشرقي ومقتل 15 عنصراً.
أكدت وسائلُ اعلامِ العدو ان جيشَ الاحتلالِ لا يزالُ في حالِ تأهبٍ قصوى على الحدود الشمالية بانتظار ردِ حزبِ الل على اغتيال الشهيد سمير القنطار. وقد جال رئيسُ اركان جيش العدو غادي آيزنكوت على تلك الحدود للاطلاع على الاستعدادات.
الاعلام الحربي : الجيش السوري يتقدم من بلدة الزربة ويقترب من حي الراشدين أربعة وخمسة بريف حلب, ويستعد لاستكمال العمليات العسكرية في العديد من المحاور بريف حلب
مقتل القيادي لدى الجماعات المسلحة الرائد الطيار الفار الإرهابي ‘حسين علي المحمد‘ في ريف_حماة، خلال الاشتباكات مع وحدات الجيش_السوري .الاعلام الحربي: الاحتلال يضع المكعبات الإسمنتية على مدخل طريق الكسارة جنوبي الخليل قبل قليل
انتحاري ينجح بتفجير مفخخته ويقضي ويصيب العشرات من أقرانه.. مصادر أهلية: انتحاري من تنظيم النصرة ينفجر مع سيارته لحظة صعوده إليها للتوجه إلى هدفه ويقتل معه ما لا يقل عن 5 إرهابيين بينهم مسؤولي التفخيخ لدى تنظيمه ويصيب 13 آخرين في منطقة آسيا قرب بلدة حريتان بريف حلب الشمالي
الجيش اللبناني يقضي على إرهابي ويحبط محاولته التسلل لأحد مراكزه في جرود عرسالقضى الجيش اللبناني اليوم على إرهابي أثناء محاولته التسلل إلى أحد مراكزه في وادي عطا على السلسلة الشرقية في جرود عرسال شرق لبنان. وأشارت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إلى أنه “تم استدعاء خبير عسكري لمعرفة ما إذا كان الإرهابي يرتدي حزاما ناسفا كان ينوي تفجيره بعناصر المركز”. وكانت قوى الأمن العام اللبناني أوقفت في وقت سابق اليوم إرهابيا لبنانيا لانتمائه إلى تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي ودخوله إلى سورية خلسة عبر تركيا.
حزب الشعوب الديمقراطي يقدم شكوى قضائية ضد أردوغان ووزراء حكومة حزب العدالة والتنمية بتهمة تحريض الشعب على الحقد والكراهية قدم حزب الشعوب الديمقراطي التركي شكوى قضائية ضد رئيس النظام التركي رجب أردوغان وعدد من وزراء حكومة حزب العدالة والتنمية بتهمة تحريض الشعب على الحقد والكراهية. وذكر موقع راديكال أن حزب الشعوب الديمقراطي قدم شكوى قضائية إلى هيئة ادعاء انقرة ضد أردوغان ورئيس وزرائه أحمد داود أوغلو ونواب رئيس الوزراء ووزيري العدل والعمل والامن الاجتماعي والمتحدث باسم الرئاسة التركية بتهمة تحريض الشعب على الحقد والعداوة ومنع استخدام الحقوق السياسية وقمع حرية التعبير عن القناعات والتحريض لارتكاب الجريمة والإهانة. وكان رئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركي صلاح الدين دميرطاش وصف الجمعة الماضي السياسات الخارجية التي تنتهجها حكومة حزب العدالة والتنمية في تركيا بـ “الفاشلة والخطرة” وأكد أن نظام أردوغان ينتهج سياسات إرهابية تتمثل بالقتل والدمار في البلاد.
الخارجية الروسية: تنظيما “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” إرهابيان ويجب القضاء عليهما
الاعلام الحربي : محكمة تابعة لسلطات آل خليفة الحاكمة في البحرين تصدر أحكاما تراوحت بين السجن المؤبد والإعدام على 23 معارضا لنظام آل خليفة وسياسته الاعلام الحربي : حماة الجيش يتابع تقدمه ويسيطر على قرى الجنان وكريمش وتتقدم باتجاة زور السوس بريف حماة الشرقي وسط اشتباكات وقصف مدفعي يستهدف مناطق انتشار المسلحين هناك الاعلام الحربي : أنباء أولية عن تفجير انتحاري ’’داعشي’’ سيارته المفخخة بمقرات مسلحي ’’الجبهة الشامية’’ و’’جبهة النصرة’’ في منطقة آسيا في ريف حلب الشمالي الاعلام الحربي : تركيا شرطة العمليات الخاصة التابعة لنظام رجب طيب أردوغان قتلت ممرضا يدعى عبد العزيز يورال أثناء إسعافه امرأة مصابة في مدينة جزرة التابعة لمحافظة شيرناق جنوب شرق تركيا.
موسكو تطالب أنقرة بملاحقة قتلة الطيار الروسي ومعاقبتهم
الرئيس الصربي: رفضت دعوة أنقرة للتوسط بينها وبين موسكو
وكالة الأمن القومي الأمريكية تتجسس على أردوغان
داوود أوغلو: لم أعط أمرا بإسقاط القاذفة الروسية سو – 24
أردوغان: لن نتهاون في الحملة العسكرية ضد المسلحين الأكراد
بوتين يقر الاستراتيجية الجديدة للأمن القومي الروسي
موسكو تنفي اتهامات أنقرة باستهداف مدنيين في سوريا
عناوين الصحف العربية ليوم الخميس 31 - 12 - 2015 أبرز عناوين الصحف العربية ليوم الخميس 31 - 12 - 2015 الثورة السورية: - القضاء على العديد من التكفيريين بينهم ما يسمى أمير «النصرة» بريف إدلب..وتدمير مقرات لداعش بدير الزور.. فرار جماعي للإرهابيين.. والجيش يتقدم على عدة محاور داخل الشيخ مسكين.. ويستعيد روابي الطحين الغربية والشرقية بريف حمص. - الطيران الروسي يستهدف 424 موقعاً للإرهابيين فس 8 محافظات بينها اجتماع لمتزعمي داعش في الرقة. - بوتين لأوباما: العلاقة الروسية الأمريكية عامل رئيسي لضمان الأمن الدولي. - روسيا: الحل ليس رهناً بالانتخابات الامريكية ... جيش الإسلام وأحرار الشام إرهابيان ولا مكان للإرهابيين في المفاوضات. الأهرام المصرية : - السيسي يشهد الاحتفال بإطلاق مشروع تنمية واستصلاح 1٫5 مليون فدان من الفرافرة..القوات المسلحة تبدأ باستصلاح وزراعة 10 آلاف فدان وإنشاء 3 قرى كنواة للريف الجديد - حلم يتحقق على أرض الواقع.... الرئيس يدشن مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان بالفرافرة. - تأجيل نظر استئناف حمدي الفخراني على حكم حبسه فى قضية الابتزاز.... دفاع المدعى بالحق المدني يؤكد ثبوت الجريمة.. ومحامي المتهم يدفع بعدم جدية التحريات - العالـم يستعد لاستقبال ٢٠١٦ بالاحتفالات والاحتياطات الأمنية. كيهان الإيرانية: - القوة الصاروخية اليمنية تدك ميناء جيزان وعدة مواقع عسكرية للعدوان وتصيب بارجة اخرى في المخا. - لاريجاني: المباحثات النووية أبقت التكنولوجيا وألغت الحظر ووفرت أرضية تسريع النمو الاقتصادي. - المرجع مكارم شيرازي: ما وقع في نيجيريا مصيبة كبرى في العالم الاسلامي. - التغيير والاصلاح: يدعو لكشف الحقائق في مسألة خطف الامام الصدر. - وول ستريت جورنال: واشنطن تنصتت على محادثات هاتفية بين مسؤولين إسرائيليين ونواب أميركيين. - مؤتمر الوحدة الاسلامية: ما تتعرض له بلدان المسلمين من أخطار ودمار يخدم الصهيونية والاستكبار العالمي. الحياة اللندنية: - تأهب عالمي ضد الإرهاب. - محاولة لاستعادة «خط الدفاع» عن دمشق. - أميركا وإيران تتبادلان اتهامات بـ «التحرّش» في هرمز. - الجبوري مطمئن ويستبعد تغييراً ديموغرافياً. الشرق الأوسط: - مجلس الامن يتجه لإدراج مزيد من الحوثيين في قوائمه السوداء. - رأس السنة بلا احتفالات في باريس وبروكسل وموسكو. المدى العراقية: - الحكومة تعتزم الطعن بـ 10 فقرات في الموازنة أضافها البرمان دون علمها. - برلمانيون: الترشيق الوزاري أفضل قرارات العبادي وتخفيض الرواتب أسوأها. - بارزاني يهنئ رئيس الوزراء بتحرير الرمادي. - قوة أمريكية خاصة تنفذ ثالث عملية إنزال في الحويجة. الدستور الأردنية: - النسور بحث مع «المبادرة النيابية» صعوبات تطبيق التسهيلات «لأبناء الأردنيات». - إصابة ضابط وفرد ومقتل مطلوب بإطلاق نار في مركز أمن غور الصافي. - التحالف الدولي: 700 مقاتل من داعش ما زالوا في الرمادي. - إسرائيل تبحث «تجريم» التكبير بوجه المستوطنين. - السفير التركي: الأردن تجنب إشكاليات الربيع العربي بالاصلاحات. الأنباء الكويتية: - إصدار 65154 شهادة ميلاد في 2015 منها 34227 للوافدين. - الكويتيون زادوا 30927 خلال 2015. - 25- 35 فلساً زيادة البنزين. - شراء «كيبكو » لـ «البنك الأردني » ب 200 مليون دينار. الرياض السعودية: - خادم الحرمين يؤكد مواقف المملكة الثابتة تجاه فلسطين. - الوزير الجبير يبحث القضايا الإقليمية مع الرئيس السبسي. - السجن 14 عامًا لمهاجم قنصلية المملكة بكراتشي في 2011. - سقوط طائرة بحرينية في جازان ونجاة قائدها. الخليج الاماراتية: - إنزال عراقي - أمريكي في الحويجة وصد هجوم لـ «داعش» على سدة الثرثار . - نتنياهو يزوّر التاريخ: «الحرم الإبراهيمي لنا وسيظل للأبد لنا». - روسيا تقصف 424 هدفاً في سوريا خلال يومين. - «الإفتاء» المصرية تؤكد وحدة الأهداف بين «داعش» و«الإخوان». - سقوط مقاتلة بحرينية ونجاة قائدها .. والسعودية تدمر صاروخاً حوثياً. عُمان العمانية: - مجلس الوزراء يقر عددا من الإجراءات لمواجهة تأثيرات انخفاض النفط لاستدامة الأوضاع المالية. - لجنة حكومية تحدد أسعار «المحروقات» بصفة شهرية. - التأكيد على تكاتف الجهود للتغلب على التحديات الاقتصادية. - اعتماد الهيكل التنظيمي للهيئة العامة للتعدين والتحضير للاستراتيجية. العرب القطرية: - شركات التأمين تغطي المواطن من أول يونيو. - الأمير وولي عهد البحرين يستعرضان العاقات. - انطاق شركة إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية 2016.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» البنك الدولي: (ربع الفلسطينيين فقراء)
الجمعة يناير 01, 2016 7:04 pm من طرف Admin

» تقرير: 2015 كان الأسوأ اقتصاديا على غزة بسبب الحصار الإسرائيلي المتواصل و الاعتداءات المتكررة على القطاع
الجمعة يناير 01, 2016 7:03 pm من طرف Admin

» حزب الشعوب الديمقراطي يقدم شكوى قضائية ضد أردوغان ووزراء حكومة حزب العدالة والتنمية
الجمعة يناير 01, 2016 12:25 am من طرف Admin

» الخارجية الروسية: تنظيما “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” إرهابيان ويجب القضاء عليهما
الجمعة يناير 01, 2016 12:25 am من طرف Admin

» موسكو تطالب أنقرة بملاحقة قتلة الطيار الروسي ومعاقبتهم
الجمعة يناير 01, 2016 12:24 am من طرف Admin

» الرئيس الصربي: رفضت دعوة أنقرة للتوسط بينها وبين موسكو
الجمعة يناير 01, 2016 12:24 am من طرف Admin

» وكالة الأمن القومي الأمريكية تتجسس على أردوغان
الجمعة يناير 01, 2016 12:23 am من طرف Admin

» داوود أوغلو: لم أعط أمرا بإسقاط القاذفة الروسية سو – 24
الجمعة يناير 01, 2016 12:23 am من طرف Admin

» العراق.. مقتل 34 مسلحاً من ‘داعش‘ وتدمير 5عجلات و9 مواقع لهم
الجمعة يناير 01, 2016 12:22 am من طرف Admin

الساعة
بيانات العضو
زائر عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي

زائر عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي

calendar

شاطر | 
 

  فلنعمل على انشقاق الجنرالات.. انديك: السعودية وقطر تولّتا التسليح في سورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 629
تاريخ التسجيل : 18/02/2011

مُساهمةموضوع: فلنعمل على انشقاق الجنرالات.. انديك: السعودية وقطر تولّتا التسليح في سورية   الخميس سبتمبر 06, 2012 10:35 pm

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
في
1 آب، قدم مارتن أنديك شهادة أمام لجنة استماع العلاقات الخارجية التابعة
لمجلس الشيوخ حول " الخطوات التالية في سورية". خلال شهادته، تحدث مارتن
إنديك عن الأزمة الإنسانية في سورية، حيث فر مئات آلاف السكان في مدينتيْ
دمشق وحلب الرئيسيتين هرباً من القتال وعبروا الحدود إلى داخل الأردن،
تركيا ولبنان.

سيدي الرئيس
شكراً لكم لإتاحتكم الفرصة لي للتوجه إلى لجنتكم
المحترمة ومعالجة مسألة ملحة وبالغة الأهمية بالنسبة للمصالح الأميركية في
الشرق الأوسط. إن الوضع في سورية اليوم مصدر معاناة إنسانية هائلة مع سقوط
أكثر من 100 ضحية من المواطنين السوريين في اليوم، ومع عدد الضحايا
المتراكم الذي فاق 20000 شخص. والآن تلوح أزمة لاجئين كبرى: إذ يفر مئات
آلاف الناس من القتال الدائر في مدينتيْ دمشق وحلب الرئيستين ويعبرون
الحدود السورية مع الأردن، تركيا ولبنان. إن صور المدفعية السورية
والطائرات الحربية التي تهاجم ضواحي حلب القديمة، والتقارير الصادرة عن
المجازر المذهبية، والنقاش المفتوح عن الظروف التي قد يتم بها استخدام
ترسانة سورية من الأسلحة الكيماوية، والمؤشرات عن العناصر الجهادية المنضمة
إلى المعركة، كلها تشير إلى صراع تشتد حدته بحيث أن عدد الضحايا لا بد وأن
يرتفع، ربما بشكل كبير. وإذا ما كانت سورية " تخرج عن السيطرة" بالفعل،
كما أعلن مؤخراً وزير الدفاع بانيتا، عندها فإن ما شهدناه في الأشهر الستة
عشر الماضية من الثورة قد يكون مجرد نذير لكارثة مقبلة أكبر بكثير.
هذا
الأمر، بشكل خاص، مثير للقلق لأن سورية ليست كأي بلد عربي آخر شهد ثورة منذ
كانون الثاني 2011. إذ يمثل النظام الأقلية من الطائفة العلوية التي يبلغ
عدد أفرادها حوالي 1.5 مليون نسمة وتتمتع هذه الأقلية العلوية بدعم الطائفة
المسيحية بعددها الإضافي البالغ 202 مليون نسمة. هذا يمثل 20 بالمئة من
السكان تقريباً. فالعلويون خائفون من أنه إذا ما سقط النظام فسوف يتم
ذبحهم. – حيث أن لا مكان لهم في سورية ما بعد الأسد التي يهيمن عليها
السنة. ولم تنتج ستة عشر شهراً من القتل حتى الآن أية انشقاقات كبرى عن هذه
الأقليات الطائفية. فقط الضباط السنة، الديبلوماسيون والنخب من رجال
الأعمال يقطعون صلاتهم مع النظام. ومع ظهورهم المستندة إلى الحائط، يعتبر
النظام العلوي خياره هذا بمثابة خيار ثنائي – إما أن يَقتل أو أن يُقتل.
ولدى النظام قوة قتالية مسلحة جيداً مؤلفة من 300000 جندي ربما، وقوة شبه
عسكرية مؤلفة من عدة آلاف– المعروفة " بالشبيحة" المخيفة- إضافة إلى دعم
إيران وحزب الله لمواصلة القتال حتى الموت.

رغم أن لدى النظام
والداعمين الأساسيين له الإرادة بمتابعة القتال،مع ذلك، من المستحيل التصور
بأنهم سينتصرون على أكثرية سنية لديها كل الحق بالشعور بالغضب بسبب انغماس
الأسد بالقتل والتي تكتسب قوة باكتسابها خبرة قتالية وبحصولها على دعم
عسكري خارجي من دول سنية هي تركيا، قطر، والسعودية. وقد تخلى النظام أساساً
عن سيطرته على قسم كبير من البلاد وحدوده؛ والسوريون الأكراد مشغولون الآن
بتأسيس منطقة الحكم الذاتي في الشرق؛ الاقتصاد في سقوط مريع؛ كما أن
العزلة الدولية لسورية في تزايد.
بما أن هذا الوضع يعرض بأن الأمور
ستصبح أسوأ بكثير قبل البدء بالتحسن، وبأن المعاناة الإنسانية ستتزايد
فحسب، بشكل كبير ربما، فما الذي ستفعله الولايات المتحدة؟

من المجدي في هذه الظروف البدء بتحديد المصالح الجوهرية الأميركية في
سورية، الموجودة، جيواستراتيجياً، في قلب المنطقة العربية- الإسرائيلية -
على الحدود مع لبنان، تركيا، العراق، الأردن وإسرائيل- والتي عملت كقناة
لجهود إيران للدفع قدماً بمحاولتها للهيمنة على هذه المنطقة الحساسة. وقد
أشار هنري كيسينجر، بحسب ما هو مشهور، إلى أن لا حرب عربية- إسرائيلية من
دون مصر ولا سلام عربي – إسرائيلي من دون سورية. ولهذا السبب، سعت الإدارات
الأميركية المتعاقبة إلى إحضار سورية إلى معسكر السلام مع إسرائيل لتدعيم
مصلحتين إستراتيجيتين أساسيتين: الاستقرار في منطقة متفجرة إنما حيوية؛
وأمن إسرائيل. وفي ذلك السياق، فإن قطع القناة السورية التي تستخدمها إيران
لتعزيز حالة اللا استقرار على حدود إسرائيل من خلال وكيليها: حزب الله
وحماس أمر استراتيجي ملح. وبشكل مشابه، فإن منع سورية من نشر أو استخدام
أسلحة الدمار الشامل يخدم مصالحنا الاستراتيجية. إن تعزيز الاستقلال
اللبناني عن سورية وردع سورية عن زعزعة الاستقرار في الأردن مصلحتان
أميركيتان مهمتان رغم وزنهما الأقل استراتيجياً. أخيراً، للولايات المتحدة
مصلحة في الدفع قدماً بحقوق الإنسان للشعب السوري، انسجاماً مع مواصلتها
العمل على حرية وكرامة شعوب العالم العربي.

أما في البلدان العربية
الأخرى حيث ثار الشعب ضد حكامه السلطويين، فقد كان ينبغي للولايات المتحدة
أن توازن ما بين قيمها ومواصلة العمل على مصالحها. ففي ليبيا، على سبيل
المثال، كان لدى الولايات المتحدة مصلحة استراتيجية محدودة جداً لكنها
اختارت دعم التدخل العسكري بسبب رغبتها بمنع حصول مجزرة مؤكدة تقريباً
للمواطنين في بنغازي. أما في البحرين، وعلى العكس من ذلك، فقد اختارت
الولايات المتحدة وضع مصلحتها الاستراتيجية في استقرار السعودية المجاورة
فوق دعم حقوق المواطنين البحرينيين، الذين كان ثلثهم في الشوارع يطالبون
بإصلاحات أساسية وجوهرية.
في كل الأحوال، ليس هناك في سورية علاقة توتر
كهذه بين المصالح الاستراتيجية الأميركية والهواجس الأميركية بخصوص حقوق
الإنسان للشعب السوري. فكلاهما سيُخدمان جيداً بالإزالة السريعة لنظام
الأسد، خاصة لأن استمراره بالسلطة لن يسبب المعاناة الهائلة للشعب السوري
فقط، بل لأنه طالما هو موجود في السلطة فإن احتمال الانزلاق في الفوضى التي
يمكن أن تلحق الضرر بمصالحنا في سورية والمنطقة ككل سيكون أعلى ( استقرار
الدول المجاورة لسورية، اجتناب الصراع مع إسرائيل، منع استخدام أو انتشار
الأسلحة الكيماوية السورية، اجتناب انتشار صراع مذهبي سني / شيعي، إلخ).
بالتالي،
فإن زمن سقوط النظام، والكيفية التي سيخرج بها من السلطة أصبحا سؤالين
هامين بشكل أساسي بالنسبة للسياسة الأميركية. إلا أن إدارة أوباما تجد
نفسها عالقة في هذا الوضع. لديها سبب وجيه لتكون مترددة بالتدخل عسكرياً:
فالشعب الأميركي قد سئم بعد عشر سنوات من الحرب في الشرق الأوسط الكبير؛
المجتمع الدولي منقسم، أقله في ذلك الوقت؛ الجيش السوري لا يزال يتمتع
ويستحوذ على قدرات هامة – بما في ذلك الأسلحة الكيماوية – التي يمكنها أن
تجعل ثمن التدخل عالياً؛ والمعارضة منقسمة وعاجزة حتى الآن عن تقديم بديل
متجانس بحيث يمكن للولايات المتحدة مد يد المساعدة بشكل فاعل لاستلام
السلطة. كل هذه العوامل يمكن أن تتغير، وسوف تتغير ربما بمرور الوقت: الشعب
الأميركي سيشعر بغضب متزايد إزاء ذبح الأبرياء بالجملة؛ ستجد كل من روسيا
والصين نفسيهما، وعلى نحو متزايد، في وضع يتعذر الدفاع عنه بما يخص إعاقة
عمل مجلس الأمن الدولي؛ يرجح تحطم الجيش السوري بظل ضغط الصراع المطوَّل مع
مواطنيه؛ والمعارضة قد بدأت أساساً بالتكتل حول برنامج أكثر انسجاماً
لعملية انتقالية في سورية ما بعد الأسد.

في كل الأحوال، كلما طال
أمد تكشف هذه التطورات، كلما أصبح من الصعب أكثر أن تكون هذه التطورات
مؤثرة بعملية انتقال منظمة بما يتعلق بسورية ما بعد الأسد. فالعلويون يمكن
أن يقصدوا إنشاء "دولة رديفة" في الجبال المحيطة بطرطوس واللاذقية، بحيث
ينتهي الأمر بحرب أهلية مذهبية مطولة يمكن أن تولد تطهيراً عرقياً،
وأعداداً كبيرة من النازحين واللاجئين، وتدفقاً محتملاً إلى لبنان ( حيث
يهيمن حزب الله الشيعي على المجتمعين السني والمسيحي المضطربين)، والى
العراق ( حيث تواجه حكومة شيعية في بغداد الآن تمرد القاعدة)، وربما
البحرين ( حيث يحكم ملك سني أكثرية شيعية في حالة تمرد وحيث إيران قد تلعب
بشكل جيد لعبة " الثأر" مقابل خسارة حليفها السوري).
لذا فإن الوقت مسألة جوهرية، وينبغي الشروع بالعمل برغم القيود العديدة. وأعتقد بأن دمجاً للخطوات التالية مسألة ضرورية الآن.

1. العمل مع الروس على عملية سياسية: لأن الدعم الروسي للنظام أمر يتعذر
الدفاع عنه على نحو متزايد، ولأننا بحاجة لغطاء مجلس الأمن الدولي لعدد
كبير من الخطوات الأخرى، فإن من الحيوي بالنسبة لنا إقناع الروس بأن
بالإمكان حماية مصالحهم بشكل أفضل بالعمل معنا بدلاً من العمل ضدنا. وكانت
الوزيرة كلينتون تعمل على هذه القضية بجهد لكن ما أن يبدأ الروس برؤية
الضوء، فسيكون من المهم بالنسبة للرئيس إشراك بوتين على أساس أكثر انتظاماً
و كثافة للمساعدة على إزالة عدم ثقته بدوافعنا وإقناعه بأن لدينا مصلحة
مشتركة في منع صعود التطرف الإسلامي قرب حدوده بالعمل معاً على عملية
انتقال منتظمة. ذلك الانتقال المنتظم يبدأ مع تنحي الأسد لإطلاق حوار سياسي
أميركي – روسي. وفي اللحظة التي يصر فيها الروس على أن يكون الحوار مع
الأسد، الأمر الذي لا يعتبر نقطة بداية بالنسبة للمعارضة، فإن علينا إيجاد
طريق لإقناعهم بأن المساعدة على إزاحة الأسد هي الطريقة الوحيدة لإنتاج
حوار الذي يريدونه.

2. ضمان المسيحيين والعلويين: طالما أن هذين المجتمعين خائفان على
بقائهما نفسه فإنهما سيظلان ملتصقين بالنظام. فهما بحاجة لتلقي ضمانات
موثوقة بأنه سيتم الحفاظ على حياتهم ومصالحهم في سورية السنية ما بعد
الأسد. ومن المرجح أن تكون هذه الضمانات مدعومة بقوة حماية برعاية الأمم
المتحدة بما أنه ليس لديهما إيمان بالتزامات تنشرها المعارضة. ينبغي أن
يكون التخطيط جارياً الآن لقوة القبعات الزرق التي ينبغي أن تكون جاهزة
للتدخل إما عندما يتنحى الأسد أو عندما تتم الإطاحة به. لكن لن يكون هناك
قوة من هذا النوع من دون التعاون الروسي.

3. العمل على الجنرالات العلويين: إذا ما كان بالإمكان تأمين ضمانات
موثوقة لمجتمعهم، فقد يكون هؤلاء الجنرالات أكثر استعداداً لدرس مسألة
الانشقاق عن الأسد وجلاوزته. إن وحداتهم موجودة الآن أساساً تحت ضغط لا بأس
به؛ لقد تم اختراق قدس أقداسهم الداخلية؛ وينبغي أن يكون بعضهم قد رأى
الكتابات على الجدران. وإذا ما استمرت وثبتت عملية الانتقال المنتظمة،
فيكون الجيش بحاجة للعب دور عامل الاستقرار الذي يتطلب من الجنرالات
ووحداتهم السليمة الانشقاق لصالح المعارضة. بإمكان الروس لعب دور مفيد هنا
إذا ما كانوا في الحزام معنا؛ بالإمكان استخدام وسائل أخرى للتواصل معهم.
وفي مرحلة معينة، قد يكون من المنطقي أيضاً بالنسبة للوحدات الإسرائيلية
والتركية القيام بتدريبات على نطاق كبير على حدودهما مع سورية ( لقد عززا
مؤخراً جنودهما هناك). إن مواقع جيش الدفاع الإسرائيلي في مرتفعات الجولان
تبعد 40 كلم عن دمشق؛ ولتركيا حدوداً طويلة مع سورية. بإمكان التدريبات
العسكرية على جانبي حدودهما أن تجعل تفكير الجنرالات السوريين يدور حول
احتمال حرب على ثلاث جبهات إذا لم يتحركوا ضد الأسد ودائرته الضيقة.

4. التنسيق مع العرب، الأتراك، والإسرائيليين: تولت كل من السعودية وقطر
زمام المبادرة في تنسيق معارضة الجامعة العربية لنظام الأسد وفي تسليح
المعارضة. نحن بحاجة للعمل عن قرب معهم لضمان أن تذهب أسلحتهم إلى العناصر
في المعارضة التي لها مصلحة في مستقبل منظم ما بعد الأسد لكل المواطنين
السوريين. إن السعوديين والقطرين، تحديداً ، بحاجة للتحذير من إشعال نار
مذهبية يمكن أن تنتشر إلى البحرين وتتسبب بعدم استقرار هائل في الخليج.

لتركيا دور أساسي تلعبه في تعزيز الانتقال المنتظم. وقد تحدث كل من رئيس
الوزراء أردوغان ووزير الخارجية داوود أوغلو عن إنشاء ممرات إنسانية عبر
الحدود التركية في سورية. ومع احتمال وجود تدفق على نطاق واسع للاجئين، قد
يكون الأتراك مستعدين قريباً للتحرك. في كل الأحوال، هذا سيتطلب غطاءً من
الأمم المتحدة ودعماً من الناتو. يجب أن نكون مخططين لهاتين الحالتين
الطارئتين الآن.
ينبغي أن القيام بمشاورات عن قرب مع الإسرائيليين،
نظراً لمعرفتهم بالجيش السوري ومصلحتهم القوية في ضمان عدم نقل أسلحة سورية
الكيميائية إلى حزب الله أو سقوطها في أيدي العناصر الجهادية. قد يكون
هناك طرقاً أقل بروزاً يمكنهم مساعدة المعارضة أيضاً.

تناغم المعارضة: إن إحدى أهم التحديات المثيرة للجدل لتحقيق عملية
انتقال منتظمة – عدا إقناع الأسد بالتنحي – هي حمل المعارضة على إنتاج
قيادة متجانسة وموثوقة تقود ولاء أغلبية الفئات العديدة التي تحملت حتى
الآن دورها في الثورة السورية. لقد كان التقدم في هذا المجهود بطيئاً على
نحو محبط. ونأمل بأن يكون التركيز الأكبر الآن على المعارضة الداخلية سوف
يثمر رسماً أكثر دقة وتفصيلاً لكل هذه المجموعات ما سيجعل من المجهود
المبذول لاحقاً لتوحيد هذه المجمعات أمراً ممكناً أكثر.
ليس هناك خطوة
سهلة من بين هذه الخطوات وليس هناك وصفة أكيدة للنار المشتعلة لإنتاج عملية
انتقال منتظمة لسورية ما بعد الأسد. مع ذلك، هناك الكثير من الأمور على
المحك بالنسبة لمصالحنا الاستراتيجية والكثير جداً لنكسبه من القيام بكل ما
بوسعنا لمنع الانزلاق في الفوضى وذلك بالتصرف بسرعة وحزم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://media-info.alafdal.net
 
فلنعمل على انشقاق الجنرالات.. انديك: السعودية وقطر تولّتا التسليح في سورية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاخبار المحلية و الدولية  :: الاخبار :: مقالات وتحليلات-
انتقل الى: