شبكة الاخبار المحلية و الدولية

شبكة الاخبار المحلية و الدولية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابو مهدي المهندس: واشنطن لا تريد إلغاء داعش في العراق إنما لإدارتها وتسعى لسرقة النصر
ابو مهدي المهندس: الجيش الأمريكي يريد العودة الى العراق وقوات أمريكية على أطراف الرطبة
أبو مهدي المهندس لقناة العالم:تقطعت أوصال داعش في العراق ومصير البغدادي ليس مهما بالنسبة لنا
أبو مهدي المهندس لقناة العالم: اولويتنا ستكون للحدود العراقية السورية ومن ثم الحويجة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ما هي رسالة تفجير ساحة التحرير بدمشق للحكومة؟
الإثنين يوليو 03, 2017 4:16 pm من طرف Admin

» الجيش السوري يوقف الأعمال القتالية في المنطقة الجنوبية حتى يوم الخميس
الإثنين يوليو 03, 2017 4:13 pm من طرف Admin

» المقداد: سوريا تخلصت من الأسلحة الكيماوية بشكل كامل
الإثنين يوليو 03, 2017 4:11 pm من طرف Admin

» البنك الدولي: (ربع الفلسطينيين فقراء)
الجمعة يناير 01, 2016 7:04 pm من طرف Admin

» تقرير: 2015 كان الأسوأ اقتصاديا على غزة بسبب الحصار الإسرائيلي المتواصل و الاعتداءات المتكررة على القطاع
الجمعة يناير 01, 2016 7:03 pm من طرف Admin

» حزب الشعوب الديمقراطي يقدم شكوى قضائية ضد أردوغان ووزراء حكومة حزب العدالة والتنمية
الجمعة يناير 01, 2016 12:25 am من طرف Admin

» الخارجية الروسية: تنظيما “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” إرهابيان ويجب القضاء عليهما
الجمعة يناير 01, 2016 12:25 am من طرف Admin

» موسكو تطالب أنقرة بملاحقة قتلة الطيار الروسي ومعاقبتهم
الجمعة يناير 01, 2016 12:24 am من طرف Admin

» الرئيس الصربي: رفضت دعوة أنقرة للتوسط بينها وبين موسكو
الجمعة يناير 01, 2016 12:24 am من طرف Admin

الساعة
بيانات العضو
عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي

عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي

calendar

شاطر | 
 

 فاطمة طيبي: الأفلان هو الحزب الوحيد الذي يحظى بامتداد ثوري داخل الأمة العربية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 632
تاريخ التسجيل : 18/02/2011

مُساهمةموضوع: فاطمة طيبي: الأفلان هو الحزب الوحيد الذي يحظى بامتداد ثوري داخل الأمة العربية   السبت أغسطس 20, 2011 11:42 pm

*كدت فاطمة طيب محافظ حزب جبهة التحرير الوطني لمقاطعة الشرق الأوسط أن الأفلان هو الحزب الجزائري الوحيد الذي لديه امتداد ثوري داخل الأمة العربية، والذي يفوز بنتائج ساحقة على غيره من الأحزاب في مقاطعة الشرق الأوسط، وطالبت فاطمة طيبي في حوار لـ»صوت الأحرار« الدولة الجزائرية بالعمل على استرجاع ممتلكات 13 قرية جزائرية شمال فلسطين تابعة لجزائريين هجرتهم فرنسا إلى بلاد الشام، وهي اليوم بيد المستوطنين اليهود.

بما أنك تعيشين حاليا في سوريا، ما هي قراءتكم للأحداث التي يشهدها هذا البلد الشقيق وكل المنطقة العربية؟

الأحداث في سوريا والمنطقة العربية طبعا ساخنة، شأنها شأن العديد من الدول العربية، هي لم تفاجأنا فنحن كنا نتحسس لها منذ زمن بعيد، حتى من بعد الحرب على العراق حيث كان هناك سيناريو واليوم يجري تطبيقه على دول المحور وهي لبنان الأردن وسوريا وحتى مصر لأنها دول المواجهة مع إسرائيل، وقد كان مخططا لهذه الدول أن تقسم في إطار تقسيم المقسم وتجزئ المجزأ، وطبعا هذا المخطط لم يستغرق وقتا طويلا لتنفيذه، على عكس ما كنا نعتقد، حيث كنا نظن أن هذا السيناريو سيتم تنفيذه بعد عدة سنوات، لكننا فوجئنا بأنه جاء بسرعة. الثورات العربية سبقت حتى ما خططت له أمريكا وحلفاؤها، الثورات العربية كانت أعمق مما كانوا يتصورون، الآن ما يجري في سوريا هو جزء من هذا المخطط ومؤامرة كبيرة جدا، لكن لو كانت الجبهة الداخلية قوية متماسكة لكان الأمر مختلفا.



هل تعتقدين أن هذه الأحداث عفوية، أم أن الفايس بوك قد ساهم في اندلاعها؟

بالنسبة لي شخصيا، أعتقد أن كان له دور كبير، أنا أتتبع الفايس بوك يوميا، وقد فوجئت لأنني من جيل لا يقدر أن يعلن عن آرائه بصراحة، فنحن مازلنا متعودين على الخوف من حرية التعبير وهو ما عودتنا عليه الأنظمة، كنا نحسب للنظام ونخافه كثيرا، لكن هذا الجيل من الشباب، ومن خلال ملاحظة أبناءنا الذين كنت أراهم على الفايس بوك وأظن أنهم يتسلون، عرفت أنني كنت مخطئة، لأنهم يتمتعون بقدر كبير من الحرية وعندما كنا نناقش عددا من القضايا ألاحظ أنهم يناقشون وينتقدون ويكتبون لزملائهم، أنا أدخل وأرى ما يكتبون، هم يتضامنون مع بعض في موضوع ما ثم يلتفون حول بعضهم البعض، لهذا أعتقد أن للفايس بوك تأثيرا سريعا، الفايس بوك كان سبب الثورات العربية بنسبة 50 بالمائة.

يمكن أن نقول أن هذه الأحداث التي شهدتها عديد من البلدان في المنطقة العربية، عفوية، لكن ليس بنسبة كبيرة، ذلك أنه ليس تقليدا أن يخرج الناس إلى الشارع ويطالبوا بحقوقهم، لكنهم يفعلون ذلك اليوم بسبب التراكمات، وطبعا عدد كبير من هؤلاء تواصل عبر الفايس بوك، ولكن البعض يتساءل عما إذا كان هناك مندسون أو جماعات مسلحة أو يد من الخارج وراء هذه الثورات. لكن من خلال مشاهداتي في الشارع السوري لم يكن هناك تأثير كبير لهذه الفئات المذكورة على الداخل، فالشارع أصبح أكثر وعيا، لم تعد له طاقة حتى على الصبر والانتظار، ولأول مرة في تاريخ سوريا لم تفلح الإصلاحات التي تحدث عنها الرئيس، لكننا كعقال ندعو إلى إعطاء فرصة للنظام وينبغي أيضا التنبؤ إلى المؤامرة التي برغم سوء النظام فهي تستهدف البلاد بأكملها .



هل معنى ذلك أنك تضمين صوتك إلى صوت الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عندما تحدث عن مخطط سايكس بيكو جديد؟

لم أسمع خطاب الأمين العام، لأنني كنت في المشاورات التي تجريها لجنة المشاورات السياسية من أجل الإصلاحات، مع اتحاد النساء الجزائريات، لكننا في المنطقة أكثر من ذاق ويلات سايكس بيكو سنة 1936 كانت بلاد الشام قبلة لكل العرب، لطلب العلم ولكنها سرعان ما قسمت إلى عدة دول هي، الأردن وفلسطين ولبنان وسوريا والعراق كانت واحدة، لكن اليوم وكما قال الأمين العام للأفلان هناك فعلا مخطط سايكس بيكو جديد، وآسف أن أعاصر هذا السيناريو، مثلا ما يحدث في مصر التي يقال إنه سيجري تقسيمها إلى ثلاث دويلات، ونخشى أن يتم ذلك أيضا في سوريا، فعلا ما تعلمناه في سوريا عندما كنا أطفالا كان التحذير من مخطط التقسيم، خاصة وأن سوريا هي فعلا قلعة من قلاع الصمود.



كيف حال الجالية الجزائرية في سوريا في ظل الأحداث الساخنة التي تشهدها البلاد؟

الجالية الجزائرية في سوريا هجر الكثير من أفرادها إبان الاحتلال الفرنسي، نحن هجرنا سنة 1870 لأننا أحفاد المقراني أحد أبرز رموز المقاومة الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي، عائلاتنا هجرت وفتت، بعض العائلات تم توجيهها إلى كاليدونيا والبعض الآخر إلى سوريا، نحن سكنا في شمال فلسطين ضمن 13 قرية هي ملك لهؤلاء الجزائريين، والدولة الجزائرية تعلم بذلك، وقد بقيت هذه القرى الفلسطينية بضمير عدد من الجالية الجزائرية، إذ أنه في عام 1948 تم تهجير كثير من الفلسطينيين ومع هؤلاء الجزائريون إلى كل من سوريا ولبنان والأردن، تاركين خلفهم هذه القرى، لتصبح بيد المستوطنين، واليوم على الدولة الجزائرية أن تسعى لاسترجاع هذه القرى وأنادي من جريدة »صوت الأحرار« إلى أن تطالب الجزائر باعتذار فرنسا عن تهجير الجزائريين مثلما تطالب باعتذارها عن جرائمها التي اقترفتها خلال الفترة الاستعمارية في الجزائر، فما ذنب هؤلاء الجزائريين الذين هجروا إلى كاليدونيا والشام وأصبح الكثير منهم اليوم يدين بالمسيحية ويدفنون بمدافن غريبة، لقد حافظنا في بلاد الشام على ديننا وعروبتنا، لكننا مازلنا بعيدين عن وطننا، وصحيح أننا في وطن آخر، لكننا نسكن في مخيمات فلسطينية، وحتى الأحياء التي نسكن فيها تحمل أسماء شهداء جزائريين مثل بن بولعيد.



هل قمتم في هذا الإطار بخطوات ملموسة للمطالبة بذلك رسميا؟

لقد نادينا كثيرا، لكن هناك من المفرنسين أو الفرنكوفونيين من يريدون أن لا تبقى هناك أية خيوط للتواصل مع الجالية المهجرة، كل مرة نجد هناك بيروقراطية في تسليمهم الجنسية، مازلنا في نفس الدائرة حتى يتم إلهاءنا عن المطالبة بالحقوق، نحن نحب الجزائر وأنا الآن أحرص على التواجد في صفوف الأفلان، لأن آباءنا كانوا أفلانيين، وفي الحملات الانتخابية الشيوخ الكبار كانوا يشجعوننا على انتخاب الأفلان، بل هناك حتى سوريون عندما نكون بصدد القيام بحملة انتخابية يطلبون انتخاب حزب جبهة التحرير الوطني لأنه الحزب الوحيد الذي لديه امتداد ثوري عميق في داخل الأمة العربية، ومازال يفوز على كافة الأحزاب الأخرى التي تبقى صغيرة أمامه.



هلا حدثتنا ببعض العمق عن تواجد الأفلان في منطقة الشرق الأوسط؟ وعن الجهود التي تبذل في هذا الصدد؟

أنا عضو لحنة مركزية محافظ الأفلان استخلفت محافظ توفي حسن حمام، هو يستحق الإطراء، حيث كان له دور كبير في نشر وانتشار الأفلان في منطقة الشرق الأوسط، هذا الإنسان يعرفه القاصي والداني نشاطه معروف لقد كان بروحه الرياضية وباله الطويل مناضلا يستوعب الجميع بكل شفافية، فمن إيماننا نحن العميق بمكانة جبهة التحرير وريادته أستطيع أن أقول أنه كان قدوة ونهج، في سوريا ولبنان والأردن هناك تواجد في الجالية، لكن هناك فرق وخصوصية تتمتع بها هذه الجالية، فهناك فرق كبير بين الجالية الاعتبارية التي لم تكن تعرف الأحزاب ولا التعددية، ولا تؤمن إلا بحزب جبهة التحرير كحزب أم لا تستطيع إلا أن تمشي خلفه، ومن هنا فإن الأحزاب الأخرى لم تلق التفاعل داخل الجالية، إضافة إلى نشاطنا نحن من أجل إبقاء إطار جبهة التحرير الوطني واسعا وقويا والانتشار في كل المناطق في سوريا لنا فروع وممثليات في الأردن ولبنان، والإمارات، في سوريا ومصر نستطيع أن نلم ونثق بما نفعل لأن عددا كبيرا من الجالية يعيشون هم وعائلاتهم مع بعض، لكن في الإمارات نجد أن الجالية عابرة فهم يأتون من أجل العمل ثم يغادرون من مكان إلى آخر، واليوم أصبحنا ننسق فيما بيننا، ونتعاون مع المقيمين الذين يستطيعون التعامل مع الوافدين، نحن نشارك بقوة في كل الاستحقاقات الانتخابية التي تجري في الجزائر، وطبعا عن طريق هذه الفروع والممثليات ننسق مع بعض، وأستطيع أن أقول أنه بين الأفلان والأحزاب الأخرى فرق كبير في فرز الأصوات، نحن مع الجالية أيضا وجدنا فضاءات كثيرة، أكملناها مع الجالية، ندوات، نشاطات،..... وغيرها، يل إنني عندما آتي إلى الجزائر أزور وزارة المجاهدين وآخذ 200 كلغ وزن زائد أعلام وأشرطة للكبار من الجالية حتى أنقل لهم الجزائر، زارنا عدة مسؤولين وقد شاهدوا بأم أعينهم أن الجزائر موجودة في تجمعاتنا وديارنا، لدينا هذه الأمور مقدسة، في بيوتنا هناك دائما علم جزائري، ونشيد قسما، أو أي رمز من رموز وطننا الحبيب، وأعضاء الجالية الوطنية يحبون الاحتفاظ بكل ما من شأنه أن يذكرهم بالجزائر، حتى أنه في إحدى المرات تلقينا مساعدات لأبناء الجالية تتضمن أدوات مدرسية، منها دفاتر عليها النشيد الوطني وخارطة الجزائر، وهو ما لقي إعجاب الكبار قبل الصغار وما دفع بالكثير منهم إلى انتزاع هذه الدفاتر من أبنائهم ليحتفظوا بها، نحن بدورنا نحاول جلب وفود من الجالية لزيارة الجزائر، كمبادرة إحضار 70 طفلا إلى هنا ثم حاولنا نقلهم إلى البويرة وتيزي وزو التي تنحدر منها غالبية أعضاء الجالية الجزائرية في المهجر، أذكر أيضا أحد الجزائريين الذي جاء إلى الجزائر وكان يبلغ من العمر 82 عاما سجد على أرض الجزائر عند نزوله من الطائرة، و الغريب أنه عندما رجعنا أدراجنا توفي في نفس اليوم الذي عدنا فيه.

حتى أنا وبالنظر إلى اعتزازي بالانتماء إلى الجزائر لا أحمل الجنسية السورية، وأكتفي بالجزائرية رغم أنني ولدت هناك.



باعتباركم أيضا أمينة وطنية في الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، ما هو الفرق بين النضال النسوي داخل الجزائر وفي الشرق الأوسط؟

نحن امتداد للمرأة الجزائرية في سوريا، خلال العشرية السوداء، كانت المرأة الجزائرية أكثر من تضرر من هذه المأساة الوطنية، وكان يأتينا إلى سوريا نساء جزائريات أستغرب لحالهن، المرأة الجزائرية أصلا نفتخر بها أينما ذهبنا ويضرب بها المثل في حريتها ونضالها ومن هذا المنطلق، قلنا أنه لابد أن يكون لنا إطار نتواصل من خلاله مع المرأة الجزائرية، ونتصدى لكل المحاولات الوسخة التي كانت تحاول أن تنال منها ومن شموخها، وصدقيني للأسف كنا نملك لبعض النساء الجزائريات الوافدات على سوريا العذر لأنهم يكذبون عليهم ويعدونهن بالعمل والعملة الصعبة بينما نحن في سوريا لم نكن نعرف حتى شكل الدولار، كانوا يمونوهن بالكثير لكن عندما تصل الواحدة منهن إلى سوريا تجد نفسها أمام الضياع لا غير، وقد صارت لي قصة بالصدفة، حيث أن أحد جيراني الذي يعمل في الأمن الجنائي أخبرني من باب غيرته على النساء الجزائريات أن بعض المغربيات اتضحت هوياتهن الفعلية بعد ان تم تعذيبهن على أساس جزائريات، وعندما سألهن عن السبب لم يجبن، فأخبرني قائلا لقد عذبتهن أكثر من أجلك أنت، وقد نقلت ما جرى إلى القنصل المغربي، كنا كلما وجدنا جزائرية في طريق الضياع عملنا على إرجاعها إلى بلدهن بالتعاون مع القنصلية، انطلقنا من هذا الجانب، وبعدها صارت لنا أهداف وغايات كثيرة في مجال حماية حقوق المرأة ووصلنا إلى الاتحاد العام للنساء الجزائريات، وقد نصحنا الكثيرون بأن ننشيء جمعية، لكنني كنت أرفض دائما على اعتبار أن أهدافنا لا تستوعبها مجرد جمعية، واننا في حاجة إلى ما هو أكبر ، وطالبنا بأن يكون لنا إطار وطني، تعبنا في بداية انطلاقنا في 1995 إلى غاية 1999 تم اعتمادنا كفرع ثم في المؤتمر الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات.

لحد اليوم أنا أمينة وطنية في اتحاد النساء الجزائريات، وعضو في الاتحاد العربي النسائي العام مكلفة بالعلاقات بين الدول العربية، وقد انعكست المأساة التي عاشتها الجزائر على الكثير من المنظمات ومنها اتحاد النساء الجزائريات، الذي رغم كونه من مؤسسي الاتحاد العربي للنساء قد انقطع لسنوات خلال العشرية السوداء، لكنني تمكنت بحكم تواصلي من إعادة تفعيله من جديد بالخارج، بالنسبة للمرأة الجزائرية، فبحكم أنني قمت بجولات في عدة مناطق نائية منها أدرار فقد اطلعت على أوضاع النساء الجزائريات في هذه المناطق، لقد رأينا نساء يخرجن لاستقبالنا، ويعشن حياتهن بكل حرية وتقدم، ووعي، فهناك كثير من النساء في القرى التحقن بمدارس محو الأمية، أعتقد أن القول إن الأفلان لم يحقق النسبة المطلوبة في ترشح النساء على مستوى دائرة أو بلدية معينة على مستوى المناطق النائية بسبب لا وعي المرأة فالمشكل يكمن في أنه حتى في المادة 31 من الدستور هناك جملة إن الدولة تسعى إلى ترقية الحقوق السياسية للمراة، وأعتقد أن كلمة تسعى قليلة فنحن نريدها أن تضمن هذا الحق لا أن تسعى على ضمانه، خلال حديثنا مع لجنة الإصلاحات عرضنا ضرورة إصلاح هذه المادة، أعتقد أننا نمشي في اتجاه الإصلاح، وأنا ألمس ذلك كلما زرت الجزائر، فرغم أنني أعيش في منطقة تزخر بالحضارة، إلا أنني أجد في الجزائر أيضا حضارة وتقدما، لقد خرجنا بشموخ من العشرية السوداء واستطاعت الجزائر في وقت قصير بفضل الجهود التي بذلها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة من البروز والشموخ على المتوسط،و اليوم علينا أن نحافظ على ما تم تحقيقه، يجب علينا كمناضلين أن نتعاون من خلال تقديم المبادرات و فتح باب النقاش لإيجاد الحلول المناسبة لأية تعقيدات قد تقف ضد هذه المساعي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://media-info.alafdal.net
 
فاطمة طيبي: الأفلان هو الحزب الوحيد الذي يحظى بامتداد ثوري داخل الأمة العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاخبار المحلية و الدولية  :: الاعلام و التكوين :: التكوين-
انتقل الى: